تحاليل الكالسيوم والفوسفور فى الدم لمرضى الام العظام



تحاليل الكالسيوم والفسفور Calcium & Phosphorus
      الكالسيوم والفسفور من العناصر الموجودة في الدم ولها دور هام في العمليات الحيوية. يتم امتصاص الكالسيوم من الأمعاء الدقيقة ليصل إلى الدم، ويستعمل في تكوين العظام والأسنان ويدخل في عملية تجلط الدم، والكالسيوم في الدم مسئول عن كثافة العظام وبالتالي نقصه أو زيادته يؤدي إلى أمراض العظام، ففي حالات نقص الكالسيوم يعاني الطفل من ليونة العظام وتقوس الأرجل وتأخر ظهور الأسنان، ويعاني الكبير من هشاشة العظام وبالتالي سهولة
كسرها، وننبه إلى أن زيادة نسبة الكالسيوم لها خطورتها على الكلى خصوصًا في الأطفال الذين يبالغ آباءهم في إعطاء فيتامين د، وهذا كله مقلق للمريض في حفظ توازنه الجسدي وسلامة فقراته ومفاصلة، كذلك من المهم أن ننبه إلى ان نقص الكالسيوم يساعد على ارتفاع ضغط الدم وعلى تخزين الدهون في الجسم ( واستحدثت الآن أنواع من الرجيم تعتمد على زيادة الكالسيوم في الغذاء)، ويقي الكالسيوم من تكوين حصوات الكلى حيث يخفض امتصاص الأحماض البولية المسئولة عن سرطان القولون. كما أن زيادة هرمون الغدة الجار درقية parathyroid gland يزيد عمليات الهدم وإذابة جزء من نسيج العظام وبالتالي ارتفاع الكالسيوم في البلازما وحدوث تشنجات في العضلات. وينخفض الكالسيوم بصفة ثانوية في حالات الإسهال الشديد ونقص نشاط الغدة جار الدرقية وعند نقص فيتامين د، وتصل نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم إلى ( في الأطفال من 7-11.5مجم/ 100سم دم، وفي الكبار 8-10.4).
وبالمناسبة: عكف الباحثون على إيجاد طريقة بديلة لتناول اللبن، لحل تلك المشكلة عند الأطفال، وتوصلوا إلى تركيبة بروتينية نباتية من البقول مثل العدس والأرز والفاصوليا والذرة والحلبة والحمص والقمح، حيث تطحن معًا كبودرة، فهي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية تعادل ما في اللبن يضاف إليها السلمون والتونة والكرنب والقرنبيط للكبار.
وللعلم فإن الإسراف في تناول اللحوم يزيد الكالسيوم في البول وبالتالي التعرض للإصابة بهشاشة العظام وتكوين الحصوات.
العينة: تؤخذ عينة دم عادية (2-3سم) في أنبوبة بلاستيكية وليست زجاجية ويجري التحليل أيضًا في أنابيب غير زجاجية حتى لا تتأثر نسبته، ولا يضاف إليها أي إضافات، وإذا أخذت العينة في المنزل فلترسل إلى المعمل بسرعة ولا تتعرض للحرارة والتحليل غير مكلف وتؤخذ النتيجة في نفس اليوم.
الفسفور: أيضًا من العناصر الحيوية المؤثرة في البنية الأساسية للجسم، ونسبته في الدم قليلة، وكميته في الأغذية المعتادة قليلة أيضًا، لذا ينصح دائمًا ذوي البنية الضعيفة وذوي المشاكل في الإبصار من الإكثار من تناول الأسماك واللحوم البحرية كذلك الفاكهة والخضروات والألبان، ويطلب هذا التحليل في حالات أمراض العظام، وهو تحليل سهل  - ومجم/ ير مكلف ولا يطلب كثيرًا من قبل الأطباء المعالجين. وتصل نسبته في الدم إلى سم دم في الكبار، مجم/ -سم دم في الصغار.
العينة: عينة دم عادية سم بدون أي إضافة، تؤخذ في أي وقت دون التقيد بصيام ولكن دائمًا يفضل أن يصوم المريض 6ساعات، ويفضل أيضًا أن يذهب المريض للمعمل بنفسه وإذا أخذت العينة فلتحفظ من الحرارة وترسل للمعمل بسرعة.

تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق