تحاليل هشاشة العظام osteoporosis



تحاليل هشاشة العظام Osteoporosis
نظرًا لانزعاج الناس من هذا المسمى سنلقي الضوء سريعًا عن هذا الموضوع:
هشاشة العظام هو احد الأمراض التي تصيب عظام الإنسان وتؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة، وذلك لأنه يجعل العظام هشة وعرضه للكسور عند التعرض لأقل الصدمات، نتيجة لحدوث نقص في كثافة العظام وتدهور في تركيبة النسيج العظمى، مما يؤدي إلى فقدان صلابة العظام وبالتالي حدوث الكسور، وهذا لا يحدث في الظروف الطبيعية للإنسان.
ولأن المرض يحدث بدون أعراض مثل أمراض أخرى لذا أطلق عليه اللص الصامت، والمضحك هو انه شائع في
العائلات ذات المستويات الاقتصادية العالية لزيادة نسبة البروتين في الغذاء والتي تؤدي في النهاية إلى زيادة حموضة الدم مما يؤدي إلى سحب الكالسيوم من العظام، كذلك هو شائع في المستويات الاقتصادية المنخفضة لكثرة المخللات في الأكل (الملح) مما يؤدي إلى كرد الكالسيوم في البول.
نسبة الإصابة به عند السيدات تصل إلى 80% مقابل 20% عند الرجال، ويعتبر نقص هرمون الإستروجين هو سبب الإصابة الأساسي للسيدات، أما في الرجال فعادة ما يكون السبب تقدم السن.
مشكلة مرض هشاشة العظام في الكسور التي تحدث منه، وكذلك نسبة الوفيات الناتجة عن كسور عتق عظمة الفخذ، ونسبة حدوثها ( ما بين 12 – 20%)
وهناك عشرة أسباب لمرض هشاشة العظام:
1-    تقدم السن .
2-  انقطاع الدور الشهرية ونقص هرمون الإستروجين والذي يحدث في السيدات اللاتي يتم استئصال الرحم والمبيض لهن لأي سبب .
3-    استعمال بعض الأدوية لفترات طويلة مثل:
-     الكورتيزون في حالات كثيرة مثل مرض الربو الشعبي .
-     بعض مدرات البول مثل الفيوروساميد .
-     مضادات التجلط مثل الهيبارين.
-     مضادات التشنج مثل الفينيتوين والباربيتيورات .
4-    التدخين: يزيد من سرعة فقدان العظم ويجعل المدخن عرضه للإصابة بالمرض.
5-    تناول الكحوليات: يعوق قدرة الجسم على الحفاظ على العظام صحيحة وسليمة .
6-  نقص الكالسيوم في الطعام من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام، وبالمناسبة يحتوي الكمون على نسبة عالية من الكالسيوم (100جم كمون تحتوي على 10جم كالسيوم) كذلك نبات النعناع عندما يؤخذ مع الأكل أو كمشروب .
7-    إصابة أحد الأقارب بالمرض.
8-    نقص الوزن ( ذوي البنية الضعيفة) .
9-    نقص التمرينات الرياضية وقلة التعرض لأشعة الشمس .
10- أمراض أخرى مثل: زيادة نشاط الغدة الدرقية، أمراض الكبد ومرض كوشنج .
الأعراض:
1-    حدوث آلام مستمرة ومتكررة في الظهر .
2-    حدوث آلام متفرقة في عظام الجسم.
3-    حدوث كسور في العمود الفقري او عنق عظمة الفخذ او الرسغ .
4-  حدوث انحناء في العمود الفقري يؤدي إلى نقص تدريجي في طول قامة المريض بهشاشة العظام .
التشخيص:-
1-    الفحص الإكلينيكي بواسطة الطبيب المختص.
2-  عمل أشعة عادية، مع العلم بأنه لا يمكن تشخيص هشاشة العظام عن طريق الأشعة العادية إلا بعد فقدان أكثر من 30% من كثافة العظام .
3-    الفحص بجهاز كثافة العظام.
4-    التشخيص بالأشعة المقطعية بالكمبيوتر.
5-    الفحص بالموجات فوق الصوتية (للكعب واليد) .
وقبل ذكر التحاليل المطلوبة لمريض هشاشة العظام لابد وأن ننوه إلى ان الأغذية الغنية بالكالسيوم كاللبن الحليب والزبادي بالإضافة إلى الأغذية الغنية بفيتامين أ،د،ك والمعادن والفسفور والمنجنيز والماغنسيوم والبوتاسيوم والتي تزيد امتصاص الكالسيوم في الجسم تساعد على تقوية العظام مثل الكبد البقري وكبد الدجاج والبيض والعدس واللوبيا الجافة والفول السوداني والموز والبطاطا الصفراء، كذلك تجنب كثرة تناول نوعيات الأغذية التي تتعارض محتوياتها مع الفائدة المطلوبة مثل الأملاح والسبانخ والشاي واللحوم ومشروبات الكولا الغازية، لأنها تزيد إفراز الجسم للكالسيوم وتقلل من امتصاصه، مما يزيد من خطورة ضعف العظام .
التحليل: يتطلب الأمر قياس كثافة العظام بالجهاز الخاص بذلك لدى الطبيب المعالج، وإذا ثبت نقص كثافة العظام يكون من المهم مراعاة كل ما سبق ذكره مع إجراء تحليل الكالسيوم في الدم وكذلك إنزيم الفوسفات القلوي ثم التحاليل الإضافية الأخرى ( إذا تطلب الأمر أو طلبها الطبيب المعالج) مثل الفوسفور وهرمونات الغدة الدرقية وهرمون الإستروجين .

تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق