تحليل صوره الدم الكامله ومكوناتها cbc



صورة الدم Complete Blood Count (CBC)
تتمثل أهمية هذا التحليل في معرفة عدد وشكل كرات الدم الحمراء  ووجود أنيميا أم لا ثم نوع هذه الأنيميا كذلك معرفة نسبة الهيموجلوبين  ( الصبغ الأحمر الملون للدم ) والذي يحمل الأكسجين إلي أجهزة الجسم بل وأنسجته والصفائح الدموية والخلايا الشبكية ذات الأهمية القصوي في وقف الترف وغلق الجروح ومؤشرات الكرات الحمراء وعدد كرات الدم البيضاء الكلية  والنوعية ( التفريقية ) والتي هي مؤشر لكفاءة الجهاز المناعي ومؤشر أيضا لوجود طفيليات أو التهابات مزمنة أو حساسية .
       العينة : يلزم لتحليل صورة الدم 1 سم دم وريدي يضاف إليه قليل جدا من مانع التجلط ( الهيبارين أو الإيديتا ) ولا  يلزم  صيام لأنه قد ترتفع نسبة الهيموجلوبين نتيجة لنقص الماء في الجسم وبالتالي  زيادة لزوجة الدم وتؤخذ النتيجة في نفس اليوم والتحليل غير مكلف وهذا التحليل عبارة عن عدد من التحليلات سنتحدث باختصار عن كل منها :-
نسبة الهيموجلوبين (Hb )
تخفف عينة الدم  الوريدية ( كمية بسيطة جدا = 20 أو 10 ميكرون ) بمحلول كميائي معملي Drabking agent  يساعد علي خروج الهيموجلوبين من الكرات وتقاس بجهاز التحاليل  الكيميائية  Spectrophotometer  وتتراوح نسبة الهيموجلوبين في الرجال من 12.5 – 16 جرام / 100 سم دم وفي السيدات  من 12 – 14.5 جرام / 100 سم دم وزيادة هذه النسبة أو نقصها دليل مرضي ومؤشر لضرورة وجود نظام غذائي أو عادي أو كلاهما معا وفي الغالب تقل نسبة الهيموجلوبين في كل أنواع الأنيميا والنزيف  الحاد والإصابى الملاريا والدودة الكبدية  والبلهارسيا والأنكلستوما كذلك حالات التسمم والأورام الخبيثة وسرطان  الدم والفشل الكلوي .
عد كرات الدم الحمراء (RBCs  )
يخفف مقدار قليل جدا من الدم الوريدي بمحلول الملح العادي saline  الذي يستخدم في الحقن الوريدي وذلك لأنه الأنسب للحفاظ علي شكل  عدد وحيوية وتتراوح نسبتها بين 4- 5 مليون / سم في السيدات 5 – 6  مليون / سم دم في الرجال وزيادتها أو نقصها مؤشر مرضي وفي الغالب تقل الكرات الحمراء في حالات الأنيميا أو فقر الدم سوء التغذية أو سوء الامتصاص أو تناول كمية كبيرة من الشاي  المغلي قبل امتصاص الطعام .
الهيماتو كريت Haematoceit
هيماتو كريت تعني فصل الدم بواسطة جهاز الطرد المركزي إلي بلازما وكريات دم حمراء في الطبقة السفلي من الأنبوية وتسمي Cell Volume  packed بينهما طبقة بيضاء رقيقة هي الصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء والهيماتوكريت مهمة في تعين نسبة كريات الدم ونسبة الهيموجلوبين فبقسمة الهيماتوكريت علي  3 يعطينا نسبة الهيموجلوبين وبقسمة الهيموجلوبين علي 3 تعطينا عدد كرات الدم الحمراء ولا يعتمد كليا علي هذه الطريقة ونلجأ إلي طريقة القسمة هذه في  حالة  أخذ فكرة سريعة ولكن لابد من عد كرات الدم الحمراء وعمل نسبة الهيموجلوبين ثم تكملة صورة الدم بعد الكرات البيضاء الكلي والتفريقي وعد الصفائح الدموية ثم عمل حسابات مؤشرات الدم والتي سنتحدث عنها .
مؤشرات الكرات الحمراء blood lndices  
وهي عدد من العمليات الحسابية تبني فكرتها علي عد الدم الأحمر  وحساب  نسبة الهيموجلوبين السابق شرحهما ولهما نسب معروفة وقياسية ونقص هذه النسب مؤشر لفقر الدم أو نقص الفيتامينات  أو استعمال بعض الأدوية السامة أو النزيف المزمن او سوء الامتصاص أو استئصال الطحال .
عد كرات الدم البيضاء  (WBCs)
توجد كرات الدم البيضاء علي جدار الأوعية الدموية marginal  Granulocytic pool  ومتحركة مع تيار الدم ويتضاعف  عددها في عينة الطفل الخائف ولعد كرات الدم البيضاء يخفف مقدار بسيط جدا من الدم  بمحلول مخفف جدا من حمض الخليك ( 2 % ) والذي بذيب كرات الدم الحمراء وهي اغلبية لكي نتمكن من عد الكرات البيضاء وهي ذات أنوية مختلفة الشكل والنسبة وعددها بالألف ويتراوح عددها الطبيعي من 4 – 11 ألف / سم دم ونقصها مؤشر لنقص كفاءة الجهاز المناعي  وظهور العديد  من الأمراض كذلك زيادتها مؤشر لأمراض الكبد والتهاب الزائدة  الدودية والنقرس الحاد ووهن العضلات والرضوض والحروق والتسمم التي تحتاج بشدة إلي علاج ولكن قد تزداد في حالات طبيعية  مثل الإجهاد  العضلي الشديد وأشهر الحمل الأخيرة وأثناء  الولادة  وفي الطفل حديث الولادة .
       وبالمناسبة : فإن  العد التفريقيي اليدوي ( باستخدام فيلم مصبوغ وعداد ) لكرات الدم البيضاء  هو أنسب طرق العد حيث يعتمد جهاز  عد الدم الكتروني علي قياس  حجم النواة التفريق الكرات البيضاء  عن بعضها وهو ما أثبت وجود نسبة خطا به .
عدد الصفائح الدموية Platelets  
        وهنا يحضرني قول أحد المرضي : هو في الدم  صفايح كمان ليس المقصود بكلمة الصفائح إنها رقائق معدنية كما يتصور  الشخص العامي  بل هو فقط تشبيه لفظي يعني به إنها رقيقة جدا جدا وبالفعل وهي وحدات رقيقة جدا جدا وحساسة وتري  تحت  الميكروسكوب باحتياطيات شديدة معينة وهي تؤثر في تجلط الدم وغلق الجروح حيث تتجمع بسرعة شديدة في حالات الجروح لعمل سدة فوقها توقف نزف  الدم وأظن أن  هذا أيضا سبب أخر لتسميتها صفائح ويفرز غشائها الأنزيمات  الهامة لعمليات التجلط وغيرها يؤخذ مقدار بسيط جدا من أوكسالات الألمونيوم (1% فورمالين 10 5 للحفظ بمعدل 5 سم /لتر أو تحفظ  في الثلاجة)وهذا المحلول يذيب الكرات الحمراء والبيضاء ويبقي فقط علي الصفائح في حالة جيدة  لسهولة  عدها وتتراوح نسبتها في الشخص الطبيعي من 150 – 400 ألف / سم دم ونقصها يزيد من سرعة النزف وهو مؤشر مرضي لأسباب وراثية  أو تعرض للملوثات ( الكيميائية والإشعاعية والكحول وسم الأفاعي ) أو نقل الدم أو فرط نشاط الطحال أو سرطان  استعمال  الأسبرين أو الأطعمة  الحريفة لاحتوائها علي الإنزيم المحلل الكرات الحمراء والصفائح الدموية وبالتالي  زيادة  فرصة التعرض للنزف أو ظهور بقع زرقاء  تحت الجلد  وزيادتها مؤشر لوجود أحد أمراض الدم كنقص الحديد والالتهابات البكتيرية  والأورام واستئصال الطحال والاختناق والبرد الحاد وبعد العمليات الجراحية  والكسور  .
عدد الخلايا الشبكية Reticlocytic count  
الخلايا الشبكية هي اخر  مرحلة قبل نضوج الخلية الحمراء وحجمها أكبر من الكرات الحمراء الطبيعية ويدل تكوين  الخلايا الشبكية  علي زيادة سرعة تكوين  الخلايا الحمراء  ولها دور هام في سد الجروح ونشأة كرات الدم الحمراء الناضجة ونسبتها تتراوح من 0.5 -2% ونقصها أو زيادتها عن الطبيعي  مؤشر لحالة مرضية .
العدد التفريقي للكرات البيضاء Differential count  
كرات الدم البيضاء ستة أنواع :-
-  الخلايا الليمفاوية Lymphocytes  :ونسبتها الطبيعية 20 – 40 % وتزداد في حالة الالتهاب الجرثومي والطفيليات كالتوكسوبلازما والأورام ونشاط  الغدة الدرقية والغدة النخامية وسرطان الدم الليمفاوي وتقل في حالات السل والأمراض المزمنة .
-  الخلايا القاعدية Basophil  : ونسبتها 0- 1 % وتزداد في حالات الليوكيميا  والجدري  والحمي القرموزية وتقرح الجلد والحصبة الألماني  والخناق وبعد علاج الأشعة وفقر الدم التحللي  واستئصال الطحال نظرا لقلة عددها لا يلاحظ النقص وفي الغالب تقل مع زيادة هرمون الغدة  فوق الكلية .
-  الحامضية Eosinophil  : ونسبتها 5 % وتزداد في حالات الحساسة والتقرحات الجلدية كذلك الحساسية  لبعض الأطعمة  لأنها هي المسئولة عن إفراز الهستامين أيضا في حالات استئصال الطحال والالتهابات الشاملة  والموضعية وحالات التسمم والنزيف وتهتك  الأنسجة  وتقل في حالات الالتهابات الجرثومية وزيادة هرمون الغدة  فوق الكلية وبعد العمليات الجراحية  وعند العلاج  بالصدمات  الكهربائية وفي حمي  النفاس
-  الخلايا الأحادية Monocytes  : ونسبتها 15 – 30 وتزداد في حالات الملاريا ( الداء  الأسود 9 والسل والأمراض الفطرية  والفيروسية والتيفويد والدوسنتاريا  وهشاشة العظام وتزداد  بشكل مطلق في سرطان الدم .
-  الخلايا المتعادلة Neutrophil   : ونسبتها 60 % وتزداد  في حالات الالتهابات الجرثومية مثل الزائدة الدودية واللوز والالتهابات بصفة عامة وتنقص  في حالات الغدة الدرقية والدرن والملاريا والسموم وأدوية السرطان  والإشعال وتضخم الطحال وسرطان الدم .
-  الخلايا الغير ناضجة Staff cell  : ونسبتها 0 – 1% وتزداد في حالات الأورام  السرطانية والأمراض الوراثية ومعظم  حالات الزيادة في الأنواع الأخري  وخصوصا الخلايا المتعادلة . .

تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق