اخطاء شائعه اثناء سحب الدم قد تؤذي المريض وتؤثر علي جوده النتائج

اثناء فتره التدريب في المعمل قد تفرح بانك استطعت سحب الدم الوريدي من المرضي  في فتره قصيره
ولكنك لا تعلم ان هناك اخطاء يمكنك ان تغفل عنها في سحب الدم وان بعض هذه الاخطاء قد تؤثر علي جوده النتائج
لذلك اكتب لكم ذلك المقال الذي جمعت اكثر معلوماته من واقع عملي في هذا المجال 

اخطاء سحب الدم الشائعه
1-من الاخطاء الشائعه في سحب الدم هي ربط التونرنكيه لوقت طويل قبل السحب وازالتها بعد  نزع سن السرنجه مما يؤدي الي حدوث تجمع دموي قد يؤذي المريض في حاله تجمع كميه كبيره من الدم حيث انها تسبب الم وتلون المنطقه

2- نسيان تطهير منطقه السحب بقطنه مبلله بالكحول مما يسمح بدخول البكتريا الموجوده علي الجلد الي منطقه الجرح وتغير نتيجه مزارع الدم وقد ياخد المريض علاج بدون داعي
3- ربط التورنكيه او الرباط بطريقه شديده مما يودي الي منع وصول الدم بسهوله الي الوريد المراد سحب الدم منه
وكذلك منع وصول بعض المواد وزياده مواد اخري مما يوثر علي نتيجه التحليل وتحليل السيرم كالسيوم يتاثر كثيرا بقوه الربط
وينصح في هذه الحاله بفك الرباط قبل القيام بالسحب
4-  سحب الدم الي السرنجه بقوه لملا السرنجه بسرعه وهذا خطا فادح قد يؤدي الي تكسر كرات الدم وتلون السيرم 
مما يؤدي الي فساد العينه وتوجب السحب مره اخري
5- من الاخطاء في السحب من كبار السن الذين تكون اوردتهم ظاهره فوق العضلات كليا وغير مدفونه وهذه النوع مع الاورده يحتاج معامله خاصه ولا يجب التعامل معه  بطريقه معتاده بل يجب شد الوريد لاحكام مكانه ثم السحب منه ليكون ثابت في مكانه لايتحرك حتي لا تدخل السرنجه بجانبه نظرا لعدم ثباته
6-امر المريض بضم كفه وفردها بعد ربط الرباط من الاخطاء ويسبب تراكم البوتاسيوم بل يجب ان يفعل ذلك قبل الشروع في ربط اليد لابراز الوريد وايضاحه
7- لمس مكان السحب باليد بعد التعقيم مما يؤدى الى تلوث مكان غرز الابره
8- عدم الانتظار حتى يجف الكحول قبل السحب مما قد يؤدى الى حدوث تكسر للدم مما قديؤثر على نتائج التحاليل وكذلك يزيد فى الم المريض اثناء الوخز.

9- السحب من مكان يتم فيه تغذية المريض عن طريق الوريد بأى نوع من السوائل او بالدم وذل

10- سحب الدم والمريض واقف قد يؤدى الى حدوث اغماء وسقوط المريض
11- عدم تجهيز جميع الاحتياجات على طاولة السحب قبل اجراء السحب مما يجعل المريض ينتظر طويلا ويجعل المريض لايثق فى المعمل .




مرض السرطان - تحاليل دلالات الاورام للكشف عنه



دلالات الأورام Tumor marker
السرطان :  هو مرض ينشا عن نحو إحدي  الخلايا نموا غير عادي وليس لهذا النمو نهاية ويطلق هذا المصطلح علي أكثر من 250 نوع نذكر منها : سرطان الثدي  والبروستاتا والقولون والمستقيم والمثانة والمبيض والرحم والمعدة  والكبد والقناة الهضمية والدم
       السبب :  ما زال قيد البحث ولكن هناك مسببات معروفة مثل : المواد الكيميائية وبعض الأمراض الفيروسية  مثل إلتهاب الكبد ( B&C ) في مراحلها المتأخرة والإشعاع الذري والنووي والتدخين .
وهو مرض غير معد وغير وراثي ويموت الشخص من مضاعفات المرض وليس  المرض نفسه ولا يوجد إنسان لديه مناعة ضد الإصابة به  وليس هناك لقاحات واقية من المرض وتكتشف كل عام 2 مليون حالة في العالم .
 هل يمكن اكتشاف قابلية الجسم للإصابة بالسرطان ؟
       نعم .... وذلك عن طريق الكشف عن وجود الأجسام المضادة لأحد الجينات المسئول عن انقسام الخلية البشرية، ويسمى الجين P53 ، والذي إذا تعطل بسبب عملية تكوين اجسام مضادة له فإن الخلية تظل في حالة انقسام مستمر، نمو غوغائي وعشوائي، وهذا يؤدي إلى حدوث خلل جزيئي ومن ثم السرطان، هذه الأجسام المضادة تؤدي إلى الكشف المبكر عن القابلية للإصابة بالسرطان لا سمح الله .
       ودلالات الأورام هي: بعض البروتينات والإنزيمات والهرمونات التي تزيد نسبتها في الدم عدة أضعاف، حتى قبل الظهور الفعلي للأورام أو الأعراض، بعض منها يمكن به أن تحدد مكان ونوع الورم بالضبط، حيث ان هذه الدلالات تزيد مع وجود ورم في عضو واحد فقط مثل سرطان البروستاتا، ودالة الأورام له مادة الـ PSA وتستعمل دلالات الأورام في :
-     الكشف المبكر عن الأورام .
-     متابعة واستجابة المريض له .
-     تشخيص إمكانية رجوع المرض مرة ثانية بعد الشفاء منه أم لا .
التحاليل المخبرية: وتتمثل هذه الدلالات المعبرة عن كل نوع من السرطان على حدة، أو مجموعة معبرة عن ورم واحد، أو دليل واحد لأكثر من نوع من السرطانات وهي:-
-     CA 15.3 لسرطان الرحم .
-     SCCA-A + Pap smear لسرطان عنق الرحم .
-     CA125 لسرطان المبيض والثدي .
-     CA72-4 لسرطان المعدة .
-     CEA لسرطان القولون .
-     B2M& CEA لسرطان الغدد الليمفاوية .
-     Protein electrophoresis = PEPH لسرطان نخاع العظم .
-     Thyrogolobin لسرطان الغدد الدرقية .
-     B2M + CBC + BF لسرطان الدم ( اللوكيميا ) .
-     متمنية من الله تعالى الشفاء لكل مريض والصحة الدائمة للجميع .
ذكرت إحدى الدراسات بأن تناول 200جم من البطيخ يوميًا يحمي من الأورام الخبيثة، وذلك لغنائه بمادة الليكوبين المضادة للأكسدة ( وهي أيضًا موجودة في العنب وخصوصًا الاحمر) والتي تعد من أفضل المواد الواقية من السرطان. كما يفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وهو أيضًا مصدر للفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والماغنسيوم والزنك والمنجنيز والفوسفور والحديد والنحاس وكلها عوامل مساعدة في الوقاية من الأورام .


تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم

تحاليل الحمى الروماتيزميه asot crp rf



الحمى الروماتيزمية Rheumatic fever
الاختبارات المصلية لأمراض الروماتويد Rheumatoid arthritis هي 3 فحوص أولية تضاف إلى سرعة الترسيب السابق شرحها وهي:
1- Anti-streptolysin o ( ASOT)
وتبنى فكرة التحليل على ان: بعض أنواع  من البكتيريا Streptococci تلعب دور كبير في تحلل كرات الدم الحمراء، وتكون النتيجة التهاب اللوزتين والتهاب نفرونات الكلى والحمى الروماتيزمية، وفي حالة وجود أجسام مضادة لإنزيم Streptolysin O في مصل المريض فإن كريات الدم الحمراء لا تتحلل بينما في حالة وجود الأجسام المضادة للإنزيم فإن كريات الدم الحمراء تتحلل .
ويطلب هذا التحليل ندما يشكو المريض من آلام في المفاصل وخصوصًا مفصل الركبة، وعدم القدرة على الحركة مع شكوى سابقة بالتهاب الحلق المتكرر، أو قد يكتشف الطبيب خلل في ضربات القلب، والنسبة الطبيعية تصل إلى 200 وحدة دولية، ما زاد عنها يعتبر زيادة في نشاط هذا النوع من البكتيريا، والتي تكمن خطورتها في أنها تسكن عضلة القلب، بل وتتغذى عليها وعلى إمداداتها من الطاقة، وبالتالي الإسراع في علاج هذه البكتيريا بجرعات منتظمة من البنسلين الممتد المفعول (طويل المدى) – لمن ليست لديه حساسية للبنسلين – أو المضادات الحيوية البديلة، يؤدي إلى إيقاف نشاط هذه البكتيريا لتنتهي تمامًا مع كبر الطفل وزيادة مناعته المكتسبة والانتظام في العلاج، وما على المريض سوى الصبر قليلاً مع الوقاية من التهاب الحلق المتكرر، وذلك بتخفيض كوب خاص بكل طفل في البيت والمدرسة، حتى لا تنتقل بكتيريا حلقه إلى الآخرين لتبدأ المشكلة من جديد. ويرتفع ASOT في حالات الحمى الروماتيزمية الحادة، والتهاب الكبد والكلى، واللوزتين والعظام، وارتفاع الكوليسترول والسل، وفي كبار السن.
2-Cell Reactive Protein (CRP)
هذا أيضًا نوع من البروتينات المتفاعلة، والتي تنشط في وجود آلام روماتيزمية، وهو مؤشر لوجود التهاب روماتيزمي في مفصل ما أو مكان ما، وهو اختبار الشريحة السريع (أنتيجين وأجسام مضادة) Stide agglutination test، ولا تسجل له كمية في التحليل السابق بل فقط نتعرف على وجود هذا النوع من البروتين من (تحليل سلبي او إيجابي)، وقد تسجل له لأرقام في بعض المعامل، ويمكن عمل اختبار الكمية في حال طلبه من قبل الطبيب المعالج، وبعدها يأخذ المريض قدر من العلاج والأمراض الصدرية كالسل، والحمى الروماتيزمية الحادة، والتهاب عضلة القلب، والتهاب المفاصل والأورام الخبيثة، والتهاب الكبد والمثانة والحلق وزيادة الدهون في الدم .
العينة: في كل من التحليلين السابقين تؤخذ عينة دم وريدي 3سم بدون أي إضافات (لفصل السيرم)، وقد لا يشترط صيام، فقط البعد عن الدهون قبل التحليل بحوالي 6ساعات، ولكنه يفضل الصيام إذا كان مطلوب مع التحليلين سرعة ترسيب السابق ذكرها – ويتسلم المريض النتيجة في نفس اليوم، والتحليل متوسط التكلفة المادية.
الروماتيزم Romatic Pain
الآلام الروماتيزمية تكون ناتجة عن أي نوع من انواع الروماتيزم، وللعلم هناك 366 نوع من الروماتيزم، أشهرها روماتيزم العضلات وروماتيزم المفاصل، ولها كثير من الأعراض المتشابهة، وينصح مريض الروماتيزم دائمًا بعدم التعرض لتيارات الهواء الباردة، كذلك عدم المبالغة في استخدام المسكنات وخصوصًا الكورتيزون ومشتقاته، وأظهرت دراسة علمية أن فيتامين (H) يخفض الالتهاب ويؤدي إلى تحسين مستويات الحركة .
ويخلط الناس بين الروماتيزم والروماتويد والحمى الروماتيزمية وهي ثلاثة أمراض مختلفة تمامًا، حتى لو تشابهت في بعض الأعراض، ولا توجد تحاليل للروماتيزم، ويوجد تحاليل للحمى الروماتيزمية، كذلك يوجد تحليل للروماتويد والذي سنعرض عنه بعض الحقائق لأهميته .
الروماتويد Rhaumatoid factor (RF)
إن العامل الروماتويدي عبارة عن بروتين Macroglobin يتواجد في 85-95% من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي، ويستخدم تفاعل الأنتيجين والأنتيودي للكشف عنه بالعين المجردة.
هناك عدد من المرضى المصابين بالذئبة الحمراء والتهاب الكبد الفيروسي والزهري وأمراض الانسجة العضلية والالتهابات المزمنة يظهر العامل الروماتويدي في أمصالهم، وقد تحصل على نتيجة سلبية خاطئة كما في مرضى النقرس Gout والتهاب العظام Osteoatheritis .
أثبتت الأبحاث أن المسكنات لا تفيد في العلاج الطويل للروماتيزم، بل يمكن استخدامها فقط لفترات قصيرة جدًا، لأن النواتج النهائية لأيض بعض المسكنات قد يؤدي إلى زيادة الكوليسترول أو تلف في بعض خلايا الجسم. وتشير الأبحاث العلمية التي أجريت على السيدات اللاتي يتناولن فيتامين (د) ويتعرضن لضوء الشمس تراجعت لديهن احتمالات الإصابة بالروماتويد والشلل الرعاش بنسبة 40% .
العينة: عينة دم عادية 2سم، بدون أي إضافة، يكشف فيها (السيرم) عن الأجسام المضادة باستخدام الأنتيجين ( Latex globin reagent


تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم

تحاليل الحمى التيفودية والمالطيه widal and brucella or malta



الحمى التيفودية والمالطية
تجرى تحاليل الحميات عندما يكون هناك حرارة (سخونة) غير معروفة السبب Pyrexia of unknown origin متصلة أو منقطعة، قد تكون هذه الحرارة مصحوبة بآلام في البطن أو الصداع في الرأس، وقد تكون غير مصحوبة، أيضًا قد يكون هناك حرارة طفيفة مع آلام شديدة في البطن . يجرى تحليل الحميات هنا – وفي الحالات السابقة – بعد التأكد من سلامة الحلق (اللوزتين) لأنه يعطي نفس الأعراض، وسنعرض ما يجري من هذه التحاليل في المعامل:
التيفود Typhoid والبارا تيفويد Para typhoid
        وهو ما يسمى باختبار الفيدال ( Widal test )، ويستخدم لتشخيص مرض التيفويد والباراتيفويد اللذان تسببهما جرثومة السالمونيلا Salmonella، وتؤخذ العينة عندما يشك المريض، وفي وجود الأعراض السابق ذكرها مباشرة، ولكن الوقت الأمثل لسحب عينة الدم من اجل الحصول على نتيجة سليمة هو بعد الأسبوع الاول وقبل نهاية الأسبوع الثاني من بداية ظهور ارتفاع في حرارة جسم المريض.
        وتنتقل عدوى هذا المرض نتيجة تناول أطعمة ومشروبات ملوثة بيكتيريا السالمونيلا، والتي تنتقل من الأمعاء إلى الجهاز الليمفاوي ثم إلى تيا الدم. وتبدأ الأعراض بارتفاع في درجة الحرارة ثم التهابات في النسيج الضام الذي يكسو العظام والتهابات شديدة بالقنوات الصفراوية والمرارية وعضلة القلب.
ويعتمد الفحص المعملي على وجود أجسام مضادة من مصل المريض لأنتيجينات السالمونيلا O & H-antigenns . ويمكن الحصول على نتائج إيجابية في فحص الفيدال نتيجة الإصابة بأمراض مختلفة مثل السرطان، والعلاج المبكر بالمضادات الحيوية كالأمبسيللين والكلورامفينيكول قد يجعل الاختبار سلبيًا رغم وجود الميكروب.
العينة: عينة دم عادية من الوريد 4سم بدون أي مادة مانعة للتجلط، تسلم للمعمل في الحال أو يحضر المريض بنفسه، ولا يستلزم صيام، مع العلم بأن العينة نفسها هي أحد المصادر الشديدة للعدوى، ويحصل المريض على النتيجة في نفس اليوم.
حمض مالطة (البروسيلا) Multa fever (Brucella)
حمى  مالطة من الأمراض الوافدة، وهي مرض بكتيري يصيب الإنسان عن طريق الاختلاط المباشر بالحيوانات المصابة)الأبقار- الأغنام- الماعز) أثناء الإجهاض والولاة حيث تكون إفرازها ملوثة بميكروبات البروسيلا،كما تحث العدوى نتيجة لتناول الألبان ومنتجاتها الملوثة بنفس الميكروب.وتظهر الأعراض علي هيئة حمى متموجة، نتيجة الارتفاع في درجة حرارة الجسم وانخفاضها لفترات زمنية طويلة. وتبدأ الإصابة بالدور الحاد الذي يتميز بالإعياء الشديد والرعشة والصداع مع العرق عند بذل أي مجهود عضلي وآلام روماتيزمية أسفل الظهر، وإذا لم يتم تشخيص المرض وعلاجه يتحول إلى الدور المزمن، وهي تتشابه مع التيفود وحميات أخرى لذا يصعب التشخيص.
المضاعفات: التهاب المفاصل – التهاب وتضخم الكبد والطحال والكلى والانيميا والضعف العام .
العينة: عينة دم عادية 3سم بدون أي إضافة، ولا يشترط صيام، وتحضر العينة إلى المعمل بسرعة أو يحضر المريض بنفسه، ويتسلم النتيجة في نفس اليوم أو اليوم التالي.


تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم