مرض السرطان - تحاليل دلالات الاورام للكشف عنه



دلالات الأورام Tumor marker
السرطان :  هو مرض ينشا عن نحو إحدي  الخلايا نموا غير عادي وليس لهذا النمو نهاية ويطلق هذا المصطلح علي أكثر من 250 نوع نذكر منها : سرطان الثدي  والبروستاتا والقولون والمستقيم والمثانة والمبيض والرحم والمعدة  والكبد والقناة الهضمية والدم
       السبب :  ما زال قيد البحث ولكن هناك مسببات معروفة مثل : المواد الكيميائية وبعض الأمراض الفيروسية  مثل إلتهاب الكبد ( B&C ) في مراحلها المتأخرة والإشعاع الذري والنووي والتدخين .
وهو مرض غير معد وغير وراثي ويموت الشخص من مضاعفات المرض وليس  المرض نفسه ولا يوجد إنسان لديه مناعة ضد الإصابة به  وليس هناك لقاحات واقية من المرض وتكتشف كل عام 2 مليون حالة في العالم .
 هل يمكن اكتشاف قابلية الجسم للإصابة بالسرطان ؟
       نعم .... وذلك عن طريق الكشف عن وجود الأجسام المضادة لأحد الجينات المسئول عن انقسام الخلية البشرية، ويسمى الجين P53 ، والذي إذا تعطل بسبب عملية تكوين اجسام مضادة له فإن الخلية تظل في حالة انقسام مستمر، نمو غوغائي وعشوائي، وهذا يؤدي إلى حدوث خلل جزيئي ومن ثم السرطان، هذه الأجسام المضادة تؤدي إلى الكشف المبكر عن القابلية للإصابة بالسرطان لا سمح الله .
       ودلالات الأورام هي: بعض البروتينات والإنزيمات والهرمونات التي تزيد نسبتها في الدم عدة أضعاف، حتى قبل الظهور الفعلي للأورام أو الأعراض، بعض منها يمكن به أن تحدد مكان ونوع الورم بالضبط، حيث ان هذه الدلالات تزيد مع وجود ورم في عضو واحد فقط مثل سرطان البروستاتا، ودالة الأورام له مادة الـ PSA وتستعمل دلالات الأورام في :
-     الكشف المبكر عن الأورام .
-     متابعة واستجابة المريض له .
-     تشخيص إمكانية رجوع المرض مرة ثانية بعد الشفاء منه أم لا .
التحاليل المخبرية: وتتمثل هذه الدلالات المعبرة عن كل نوع من السرطان على حدة، أو مجموعة معبرة عن ورم واحد، أو دليل واحد لأكثر من نوع من السرطانات وهي:-
-     CA 15.3 لسرطان الرحم .
-     SCCA-A + Pap smear لسرطان عنق الرحم .
-     CA125 لسرطان المبيض والثدي .
-     CA72-4 لسرطان المعدة .
-     CEA لسرطان القولون .
-     B2M& CEA لسرطان الغدد الليمفاوية .
-     Protein electrophoresis = PEPH لسرطان نخاع العظم .
-     Thyrogolobin لسرطان الغدد الدرقية .
-     B2M + CBC + BF لسرطان الدم ( اللوكيميا ) .
-     متمنية من الله تعالى الشفاء لكل مريض والصحة الدائمة للجميع .
ذكرت إحدى الدراسات بأن تناول 200جم من البطيخ يوميًا يحمي من الأورام الخبيثة، وذلك لغنائه بمادة الليكوبين المضادة للأكسدة ( وهي أيضًا موجودة في العنب وخصوصًا الاحمر) والتي تعد من أفضل المواد الواقية من السرطان. كما يفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وهو أيضًا مصدر للفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والماغنسيوم والزنك والمنجنيز والفوسفور والحديد والنحاس وكلها عوامل مساعدة في الوقاية من الأورام .


تم بحمد الله ونتمنى من الله أن تكونوا إستفدتم

هناك تعليقان (2):


  1. تعانى بعض النساء من علاج سرطان الثدي ويلجئن للعديد من الحلول التي تقضى على ذلك الهاجس اللاتي تعانين منه ومع التقفدم المهول فى مجال الطب اصبح ذلك ممكنا

    ردحذف